قدراتك الخفية التي لم تستخدمها بعد، تستطيع فعلاً أن تغير حياتك، لأن استخدامك لقدرتك يعني أنك تريد بصدق استحداث تغيير في حياتك وأن ترفع من مستواك، وأهم شيء يساعدك على القيام بهذا التبديل في حياتك هو تغيير ما تطلبه من نفسك، وأن تدخل في حياتك أشياء جديدة وتخرج منها أشياء أخرى

في نهاية المطاف فإن ما نفكر به وما نعرفه وما نعتقده لا يؤثر كثيراً ، التأثير الكثير يأتي فقط مما نفعله.. كل واحد منا قادر على إنجاز أكثر مما يتخيل لكننا نهدر وقتنا ونشتت جهودنا ونصاب بالإحباط ، صحيح أننا نحقق بعض الإنجازات لكنها تبقى أقل بكثير مما في متناولنا بالمقابل هناك أناس ينجزون أكثر منا بكثير ، فما هي الأسرار الكامنة وراء إخفاق بعض الناس وتألق بعضهم الآخر.

للإنسان قوتان : قوة علمية و نظرية ، وقوة عملية إرادية، وسعادته التامة موقوفة على استكمال قوتيه العلمية والإرادية، واستكمال القوة العلمية إنما يكون بمعرفة فاطره وبارئه ومعرفة أسمائه وصفاته ومعرفة الطريق التي توصل إليه ومعرفة آفاتها ومعرفة نفسه ومعرفة عيوبها، فبهذه المعارف الخمسة يحصل كمال قوته العملية، وأعلم الناس أعرفهم بها وأفقههم فيها.

الحمد لله الذي شرع لنا دينا قويما ، وهدانا صراطا مستقيما ، وأسبغ علينا نعمه ظاهرة وباطنة، أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره الكافرون ، فكان رحمة للعالمين ، إلى يوم الدين ، شرح الله به الصدور، وأنار به العقول ، جزاه الله عنا خير ما جازى به نبيا عن أمته ، ورضي عنه وأرضاه  وآل بيته وصحابته الطيبين الطاهرين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .

الصفحة 6 من 6