إذا أصبحت لا تنتظر المساء، اليوم فقط ستعيش، فلا الأمس الذي ذهب بخيره وشره، ولا الغد الذي لم يأت إلى الآن، اليوم الذي أظلتك شمسه وأدركك نهاره هو يومك، عمرك يوم واحد فاجعل في ذهنك العيش لهذا اليوم وكأنك ولدت فيه وتموت فيه، حينها لا تتعثر حياتك بين هاجس الماضي وهمه وغمه وبين توقع المستقبل وشبحه المخيف وزحفه المرعب،..

علي بن المأمون العباسي أمير وابن خليفة كان يسكن قصراً فخماً، وعنده الدنيا مبذولة ميسرة، فأطل ذات يوم من شرفة القصر فرأى عاملاً يكدح طيلة النهار، فإذا أضحى النهار توضأ وصلى ركعتين على شاطئ دجلة، فإذا اقترب الغروب ذهب إلى أهله، فدعاه يوماً من الأيام فسأله، فأخبره أن له زوجة وأختين وأماً يكدح عليهن ، وأنه لا قوت له ولا دخل إلا ما يكتسبه من السوق..

عن جويريه أم المؤمنين ( رضي الله عنها ) أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج من عندها بكرة حين صلى الصبح وهي في مسجدها ثم رجع بعد أن أضحى وهي جالسة فقال:"مازلت على الحال التي فارقتك عليها" قالت: نعم، قال النبي صلى الله عليه وسلم:"لقد قلت بعدك أربع كلمات ثلاث مرات لو وزنت بما قلت منذ اليوم لوزنتهن: سبحان الله وبحمده، ...

أحبة في الله رباطي به العقيدة والدين لا نسب ولا عرق.. دمه دمي وماله مالي وعرضه عرضي لا أفضلية لي عليه إلا بالتقوى لا خصام بيني وبينه ولا حسد ولا بغض.. إلى اللذين يقتتلون..! هذه كلماتي إلى الغافلين اللذين يمزقون الأمة أرجو منهم وقفة فقط يكونون فيها وحدهم القلب مع الله يفكرون فيما تؤول إليه هذه  الأمة .